التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مشاركة مميزة

هوايات سوف تجعلك اكثر ذكاء

تقديم تشير بعض الدراسات أن ممارسة بعض الهوايات تزيد نسبة الذكاء عند الأشخاص ، فكما نعلم جميعا أن الهواية تختلف بإختلاف ميل الأشخاص إلى كل نوع منها الا انها تبقى من الاساسيات التي لا ينبغي التغافل عن ممارستها .
صحيح أن ظعوطات الحياة وصعوبتها ، بالنسبة للبعض جعلهم يبنون تصور سيئ على ممارسة الهوايات بأنها مضيعة للوقت ، وأنها تسرق أجمل الأوقات .
لا أعلم كيف هي تشكيلة عقولهم من الداخل ، وما الحل لنغير ذالك الظلام الذي يسكنها الذي لا يرى إلا هموم حياتهم والمحيط ، وهؤلاء هم من تجدهم للأسف يفرغون طاقاتهم في الشكوى ونقل الأخبار المزيفة ، في نظري قمة الملل حقيقة طريقة عيشهم وليست الحياة .




الهوايات ووسائل التواصل الإجتماعي في موضوع لنا سابقا  بعنوان مصير الفن في الوطن العربي بين الأمس واليوم ، أشرنا أن حتى في الحضارات القديمة كانت بعض الهوايات تمارس فقط من طرف طبقات خاصة ، هذه الفكرة ربما توارثت حتى في  عصرنا الان  ، حيث أن هناك من يربط . ممارسة الهوايات  بالطبقات الغنية لا غير مثل ( هواية ركوب الخيل ، هواية التنس ، هواية لعبة الشطرنج ... ) ، وهذا ربما ناتج عن الصورة التي كانت تنقلها وسائل الإعلام …

حكاية حسناء سنمي مع فن التطريز اليدوي the art of embroidery

صورة المبدعة حسناء سانمي تحمل إحدى لوحاتها
صورة المبدعة حسناء سنمي تحمل إحدى لوحاتها 

تقديم :

فن التطريز اليدوي  هو أحد الفنون الجميلة التي تمارسها مجموعة من النساء في جميع أنحاء العالم ، وهذا الفن ليس وليد اليوم  بل عرف مند ألاف السنين ، وهو عبارة عن رسومات مختلفة ( أشخاص ،  منازل ، طبيعة ...)  يتم تطريزها بإستخدام إبرة والخيوط الملونة على القماش أو أشياء مشابهة له ، وتعتبر روسيا والصين من بين أكثر الدول التي الذي يلقى فيها هذا الفن إنتشارا ،  نستحضر اليوم قصة الشابة المبدعة حسناء سنمي  التي تحدثنا عنه وتشاركنا أعمالها المتميزة .

من هي الفنانة حسناء سنمي 

حسناء سنمي من مدينة سطات ، تبلغ من العمر الثانية والعشرون عام  ، تعرفت على هوايتها مند سنة وبدات تمارسها بعد ان كانت ملهمة بمشاهدة  فيديوهات مختلفة عن هذا الفن ،  فبدأت تقتنع بفكرة أنها هي  كذالك " تستطيع أن تبدع هي الاخرى في هذا المجال" ، توازن ذالك ايضا  مع موهبتها التي تمتلكها في ما سبق وهي فن الرسم  وحبها له  ، هذا  جعلها تبحث عن الطريقة التي سوف تجعل تلك الرسومات حية تقول ( الجميل في فن التطريز أنه يجعل الرسم أكثر حياة فحين  يلمس الشخص الخيوط التي صنعت منها تلك الرسومات يجد نفسه  يعيش معها على أنها موجودة على ارض الواقع  ) ، تحاول حسناء سنمي  إستخدام ألوان متناسقة في التطريز اليدوي  والتي تناسب كل المشاهد التي ترسمها وهذه بعض أعمالها التي تحمل الحب والمشاعر الأنيقة التي ترغب حسناء أن توصلها للعالم .

قد تهمك : من عجينة السيراميك والصلصال الحراري تصنع موهبتها / إيمان جوهرى 



صورة التطريز للمبدعة حسناء سنمي


صورة كذالك لأحد لوحات المبدعة حسناء سانمي
صورة كذالك لأحد لوحات المبدعة حسناء سنمي



أهم التحديات التي تواجه حسناء سنمي 

المبدعة حسناء  سنمي تقربنا  من التحديات التي قد تواجهها وتقول ( فن التطريز يتطلب أن يمتلك الشخص قدر كاف من الصبر دائما ،  لأن هناك لوحات تأخد من شهرين إلى  ثلات أشهر  لإكمالها وقد لا يتحمل الصبر لتلك المدة ) .
 والجميل أيضا في هذا الفن أنه يعلم الشخص هذه الصفة حتى لو لم يكن يمتلكها في ماسبق يكفي أن تكون لديه الرغبة في التعلم ، تضيف أيضا ان من تلك التحديات التي تواجهها أن (بعض الناس للأسف لا تعترف بفن التطريز اليدوي خاصة في اللوحات  وتعتبره مضيعة للوقت عكس أوروبا التي تعترف بهذا الفن وتقيم أسواق و  معارض خاصة به ) .
ويعتبر هذا التحدي الذي أشارت إليه حسناء سنمي من  بين أكثر المشاكل التي يواجهها أغلبية المبدعون في الوطن العربي ،وتقدم المبدعة حسناء سنمي نصيحتها القيمة لشباب الذين يرغبون في تعلم هذا الفن من أجل التحلي دائما بالصبر .

رابط انسقرام حسناء سنمي : من هنا

حسناء سنمي فتاة طموحة تمثل مجموعة من النساء الآتي يبدعن في فن التطريز اليدوي  المتميز والتي ينبغي الإعتراف بإبداعاتهن التي تحمل الكثير من الحب والشغف .

إقر أيضا : فتاة تطلق مبادرة "كومي تكراي" من أجل تحفيز النساء على القراءة 

تعليقات

المشاركات الشائعة